الأسير المقدسي أيمن سدر يدخل عامه الإعتقالي أل 26

يدخل الأسير المقدسي أيمن عبد المجيد عاشور سدر (54 عام) ، من مدينة القدس ، عامه الاعتقالي السادس و العشرين على التوالي داخل سجون الاحتلال.

ولد ايمن بتاريخ 21/5/1966 وإعتقل بتاريخ 13/5/1995 أثناء عبوره من حاجز إيرز الإحتلالي بعد زيارته لقطاع عزة، حيث تعرض حينها لتحقيق مطول و قاس في مركز المسكوبية الذي إستمر مدة خمسة أشهر، و قد إتهمته سلطات الإحتلال بالإنتماء لكتائب الشهيد عز الدين القسام و التواصل مع القائد العام للكتائب محمد الضيف، و ضلوعه في نقل إستشهادين، وحكمت عليه المحكمة الظالمة بالسجن مدى الحياة، وقامت بإغلاق منزله في بلدة أبو ديس بالإسمنت المسلح.

و يعتبر سدر من قدامى الأسرى، وسبق له أن إعتقل مدة ستة أشهر في العام 1991 بتهمة مشاركته في فعاليات الإنتفاضة الأولى.

سدر متزوج و أب لشاب إسمه محمد و عند إعتقاله لم يتجاوزه عمر محمد عدة أشهر، وتحفظت سلطات الإحتلال على إسمه في صفقة وفاء الأحرار و رفضت إطلاق سراحه، و بالرغم من الألم إلا أنه بقي صابرا محتسبا

تعرض سدر للإهمال الطبي، فقد عانى مرارا من مشاكل في الكلى و ألام بالمفاصل و الركب، و تنقل في كافة السجون و يقبع حاليا في سجن رامون الصحراوي.



عاجل

  • {{ n.title }}