الأوقاف الإسلامية تقرر فتح المسجد الأقصى بعد عيد الفطر المبارك

قرر مجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية في القدس اليوم الثلاثاء، فتح المسجد الأقصى أمام المصلين بعد عيد الفطر المبارك.

وأعلن مجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية في بيان له، رفع تعليق إغلاق دخول المصلين إلى المسجد الأقصى بعد عيد الفطر المبارك، موضحًا أنه سيتم الإعلان لاحقًا عن الإجراءات والآليات.

وأكد المجلس أن القرار جاء بعد استشارة المرجعيات الطبية المختصة، وأن القرار المتعلق بالمسجد الأقصى يتخذه فقط مجلس الأوقاف والمرجعيات الطبية.

 وكان مجلس الأوقاف أغلق المسجد الأقصى منذ نحو شهرين، ضمن إجراءات مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وكانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، أكدت أن إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك هي الجهة الشرعية الحصرية صاحبة الاختصاص في إدارة شؤون المسجد الأقصى المبارك، والحرم القدسي الشريف كافة.

 ومن جانبه، شدد مدير المسجد الأقصى المبارك الشيخ عمر الكسواني يوم أمس، على أن فتح أبواب المسجد الأقصى هي قضية تابعة للأوقاف الإسلامية، وأن الإغلاق ارتبط بجائحة كورونا حفاظا على النفس البشرية، بناءً على نصائح طبية وصحية مختصة وفتاوى شرعية

ويواجه المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس المحتلة مخططات احتلالية وتهويدية، وسط دعوات لاقتحامه من قبل المستوطنين و"منظمات الهيكل"، قابلها دعوات لنشطاء فلسطينيين لفتح المسجد الأقصى أمام المصلين.



عاجل

  • {{ n.title }}