"الضمير" تطالب السلطة بالكشف عن ملابسات الاعتداء على المحامي حموري برام الله

طالبت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان، السلطة بالكشف عن ملابسات الاعتداء على المحامي صلاح حموري والتحقيق بشأن الحادث.

واستنكرت مؤسسة الضمير اليوم الخميس، الاعتداء الذي تعرض له أمس المحامي صلاح حموري على أيدي مجهولين حاولوا اختطافه، أمام مقر المؤسسة في مدينة رام الله.

وفي بيان لها قالت "الضمير": "إن زميلهم حموري هاجمه شخصين مقنعين بلباس مدني، وحاولوا القبض عليه وأحدهم ضربه بعصاة على ظهره، إلا أنه نجح بالتخلص من منهم".

وأضافت أنها تنظر إلى هذا الاعتداء ببالغ الخطورة والاستهجان، مشيرة إلى أن حموري ناشط حقوقي وأسير سابق، يعمل في المؤسسة كمدافع عن قضايا الأسرى الفلسطينيين لدى الاحتلال الإسرائيلي.

ولفتت المؤسسة إلى أن "الاعتداء على مدافع عن حقوق الانسان في وضح النهار وأمام مقر عمله يمس بصورة خطيرة عمل المؤسسات الحقوقية".



عاجل

  • {{ n.title }}