مخابرات الاحتلال تسلم الطالب خليل كنعان قرارًا بالإبعاد عن جامعته

سلمت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس، الطالب في جامعة القدس خليل كنعان بلاغًا بالإبعاد عن جامعة القدس أبوديس وأكنافها مدة ثلاثة شهور.

والطالب كنعان من سكان مخيم عايدة شمال بيت لحم، وهو أسير محرر واعتقلته قوات الاحتلال عدة مرات، كان أولها في مايو 2015 حيث قضى سنة ونصف في سجون الاحتلال، ومن ثم تم اعتقاله مرة أخرى في مايو 2018 ليصدر بحقه حكما بالسجن لمدة عامين.

وكان قد أفرج عن الطالب كنعان من سجون الاحتلال قبل 20 يوما، كما تم اعتقاله واستدعاؤه لدى السلطة عشرات المرات وبلغ مجموع اعتقالاته لديها أربعة أشهر.

وقبل يومين اتصل عليه ضابط الشاباك" وهدده بالإبعاد عن جامعته، ليقوم في ذات اليوم بنشر صوره على صفحته على الفيس بوك.

واستنكرت الكتلة الإسلامية في جامعة القدس إبعاد الطالب كنعان عن جامعته، مؤكدة أن ذلك يندرج ضمن العربدة التي تقوم بها مخابرات الاحتلال بحق كوادرها في الجامعة.

وأكدت أنها ستواصل رسالتها وخدمتها للطلبة مهما بلغت التضحيات، مشددة على أن السجن والإبعاد لم ولن يثنيها عن مواصلة العطاء والتضحية.



عاجل

  • {{ n.title }}