الافراج عن الطالبة الأسيرة شذى حسن

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس، عن الأسيرة الطالبة في جامعة بيرزيت شذى حسن (20 عامًا)، من رام الله، بعد اعتقال دام 5 أشهر في سجونها.

وجاء هذا القرار بعد الاستئناف الذي تقدم به محاميها، رفضا لتجديد اعتقالها الإداري في سجن "الدامون".

والأسيرة شذى هي نجلة القيادي بحركة "حماس" ماجد الحسن، وشقيقة الأسير بسجون الاحتلال محمد الحسن.

يذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت الطالبة شذى حسن من منزلها في حي "عين مصباح" بمدينة رام الله في 12 كانون الأول/ديسمبر الماضي، وحولتها للاعتقال الإداري.

ومازالت قوات الاحتلال تحتجز، 43 أسيرة، في ظروف قهرية في سجن "الدامون"، من بينهن 4 أسيرات يعتقلن إداريا دون أي تهم.



عاجل

  • {{ n.title }}