مستوطنون يحرقون أراضي زراعية بنابلس وقنابل الاحتلال تحرق عشرات أشجار الزيتون بجنين

أضرم مستوطنون اليوم الجمعة، النار بحقول زراعية جنوب نابلس، وتسبب الاحتلال بإحراق عشرات أشجار الزيتون في بلدة يعبد بجنين بعد أن أطلق قنابل الصوت تجاه الأراضي القريبة من البلدة.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مستوطنين أضرموا النار في منطقة اللحف الشمالي الواقعة بين بلدتي عوريف وعصيرة القبيلة جنوب نابلس.

وأوضح أن جرافات الاحتلال قامت بشق طريق ترابية قي أراضي المواطنين بعوريف وعصيرة القبلية يصل مستوطنة "يتسهار"، بحجة استخدامها للسيطرة على الحرايق، فيما أنها ستكون مخصصة للمستوطنين وجيش الاحتلال.

وفي جنين، تسببت قنابل الصوت التي أطلقها جيش الاحتلال الإسرائيلي، في قرية ظهر العبد القريبة من بلدة يعبد جنوب غرب جنين، باحتراق 120 شجرة زيتون.

وأفاد رئيس مجلس قروي ظهر العبد طارق عمارنة، بأن الحرائق ناتجة عن قيام قوات الاحتلال بإطلاق قنابل الصوت عند البوابة العسكرية المقامة قرب جدار الضم والتوسع العنصري فوق أراضي القرية، ما أدى إلى اشتعال النيران بالأراضي المزروعة بأشجار الزيتون.

وتواصل قوات الاحتلال ومستوطنوه اعتداءاتها بحق المواطنين وأراضيهم ومزروعاتهم في مناطق مختلفة بالضفة الغربية.



عاجل

  • {{ n.title }}