الاحتلال يعتقل ناشطاً ويعتدي على شبان في القدس

اعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية الناشط المقدسي والأسير المحرر نهاد زغير من باب الأسباط في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، كما اعتدت على عدد من الشبان في حي باب حطة بعد اعتراضهم لمسيرة المستوطنين في المكان.

وانتشرت قوات الاحتلال بكثافة في البلدة القديمة لتامين مسيرة مركبات للمستوطنين ترفع الأعلام الإسرائيلية جابت شوارع البلدة واستمرت حتى ساعات متأخرة من الليل.

وقال المحامي والناشط المقدسي خالد زبارقة إن القدس تحولت لثكنة عسكرية وأن الاحتلال انتشر فى البلدة القديمة للتضييق على أهلها ومنعهم من التواصل مع المسجد الأقصى.

وحذر زبارقة من أن الاحتلال يستغل جائحة كورونا ليزيد من قبضته على القدس ويفرض هوية تهويدية على الأقصى، داعياً المواطنين من المناطق كافة الى الاحتشاد في المسجد بعد فتحه من قبل الأوقاف الإسلامية لحمايته وافشال مخططات الاحتلال.

وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس أعلنت عن نيتها فتح المسجد الأقصى أمام المصلين بعد عيد الفطر ضمن إجراءات السلامة والوقاية.

كما ناشد خطيب المسجد الأقصى المبارك ورئيس الهيئة الإسلامية العليا للدفاع عن القدس الشيخ عكرمة صبري، أبناء شعبنا الفلسطيني بالاستعداد لأي خطر يمس المسجد الأقصى.



عاجل

  • {{ n.title }}