قوات الاحتلال تعدم شاباً مقدسياً على باب الأسباط

أقدم جنود الاحتلال صباح اليوم السبت، على إعدام شاب مقدسي من ذوي الاحتياجات الخاصة، بعد إطلاق الرصاص عليه بشكل مباشر في منطقة باب الأسباط بالقدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال طاردت الشاب رغم إعاقته وأطلقت الرصاص عليه بشكل مباشر مما أدى لإصابته، حيث ترك ينزف لمدة طويلة دون تقديم أي إسعافات طبية حتى أعلن عن استشهاده من قبل شرطة الاحتلال.

وعقب الجريمة أغلق الاحتلال مداخل القدس القديمة وأخلى ساحة باب العامود من المواطنين كما نشر الحواجز بكثافة في المنطقة.

وكان جنود الاحتلال أعدموا مساء أمس المواطن الشاب فادي عدنان سماره (٤١ سنة) وهو أب لخمسة أطفال بعد إطلاق النار عليه بالقرب من قرية النبي صالح شمال غرب رام الله، بزعم محاولته تنفيذ عملية دهس وتبين لاحقاً أنه كان في طريقه لزوجته وأطفاله.



عاجل

  • {{ n.title }}