جرافات الاحتلال والمستوطنين تشق طرقاً استيطانية في نابلس

  شقت جرافات المستوطنين اليوم الثلاثاء، طريقا استيطانيا جديدا قرب قريتي تل وإماتين جنوب غرب مدينة نابلس، فيما جرفت آليات لجيش الاحتلال كروم زيتون بأراضي المواطنين في بلده حواره جنوبي المدينة.

 وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن جرافات المستوطنين شقت طريقا استيطانية في منطقة كرم شقير على أراضي القريتين، تصل لمستوطنة "حفاد جلعاد"، بطول مئات الأمتار.

 وحذر دغلس من أن شق الطريق الاستيطاني الجديد يهدد بالاستيلاء مجددا على الأراضي التي تمر منها.

 وفي بلدة حوارة جنوبي نابلس، جرفت آليات تابعه لجيش الاحتلال عصر اليوم، أراضي المواطنين المزروعة بأشجار الزيتون المثمرة لشق الطريق الاستيطاني المعروف بالتفافي حوارة.

 وقام مستوطنون مسلحون صباح اليوم بتجريف أراضٍ في تجمع عرب المليحات على طريق المعرجات شمال غرب مدينة أريحا، تمهيدا لإقامة جدار قرب التجمع، بينما طرد مستوطنون آخرون مزارعين من أراضيهم في قرية كيسان شرق بيت لحم.

 وتشهد العديد من مدن وقرى الضفة الغربية تصاعدا ملحوظا في اعتداءات وعربدة المستوطنين المسلحين على المواطنين والمزارعين، وبحماية من قوات الاحتلال في إطار تنفيذ خطة الضم التي أقرتها حكومة الاحتلال للسيطرة على معظم أراضي الضفة الغربية.



عاجل

  • {{ n.title }}