الاحتلال يقمع وقفة تضامنية مع الشيخ عكرمة صبري ويعتقل مشاركين

القدس المحتلة:

قمعت وحدات من القوات الخاصة ومخابرات الاحتلال اليوم الأربعاء، وقفة تضامنية ومؤتمر صحفي، داعمين للشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس المحتلة وخطيب المسجد الأقصى المبارك.

واقتحمت قوات الاحتلال منزل الشيخ عكرمة صبري، كما واعتقلت عددا من المشاركين في الوقفة التضامنية معه، اعتدت عليهم بالضرب، واقتادتهم للتحقيق.

واعتدت قوات الاحتلال الخاصة، بالضرب والدفع على المحاميين خالد زبارقة وحمزة قطينة، خلال مشاركتهم بالوقفة التضامنية، بالإضافة للاعتداء على عدد من الشخصيات الاعتبارية والوجهاء.

من جانبه أكد المحامي خالد زبارقة أن "الاحتلال يمارس الآن بحق المقدسيين جرائم حرب؛ لتمرير مخططات تهويد القدس والاستيلاء عليها وتنفيذ مشاريعه الاستيطانية الجديدة".

وشارك العشرات من أبناء القدس ونواب عرب في الكنيست ضد ما يتعرض له المقدسيون من مضايقات للاحتلال، العاملين في المسجد الأقصى.

من جانب آخر اقتحمت قوات الاحتلال بلدة العيساوية في القدس المحتلة اليوم الأربعاء، وقامت بحملة تمشيط فيها.

وفي البلدة القديمة منعت قوات الاحتلال الدراجات النارية والدراجات الكهربائية والتكاتك من الدخول وحررت مخالفات عشوائية للمواطنين.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت في وقت سابق منزل الشيخ صبري، وقررت إبعاده عن الأقصى أسبوعًا بعد استدعائه للتحقيق، وهددته بالإبعاد لمدة طويلة.



عاجل

  • {{ n.title }}