الاحتلال يحرم عائلة بشكار من فرحتها بزفاف نجلها هشام

6/6/2020 هو الموعد الذي كان من المقرر فيه زفاف الشاب هشام بشكار من مخيم عسكر للاجئين إلى الشرق من مدينة نابلس، قبل أن تقدم قوات الاحتلال على اعتقاله قبل أيام على حاجز زعترة الاحتلالي جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة .

الاحتلال سرق منا فرحة زفاف هشام..كما سرق أيام أبناء العائلة الذين امضوا سنوات في السجون ..بهذه الكلمات عبرت والدة الأسير هشام بشكار عن حسرتها من غياب نجلها عن الموعد المقرر لزفافه بعد أن اعتقله قوات الاحتلال قبل أربعة أيام .

وتقول أم فوزي بشكار والدة الأسير هشام والحشرجة تملأ صدرها، أنا كأم أريد أن افرح بأبنائي ،فقد كنا نعد الأيام والساعات حتى تخيم أجواء السعادة على العائلة، فهشام أفرج عنه من سجون الاحتلال قبل أشهر قليلة بعد فترة عصيبة أمضاها متنقلا بين سجون الاحتلال وذوي القربى، ولكن يصر الاحتلال أن يلاحقنا في أفراحنا وأحلامنا.

وتشير أم فوزي بأنها والعائلة لم تعدم الأمل ، وبقيت تنتظر حتى اللحظات الأخيرة الإفراج عن هشام ، ولكن عنصرية الاحتلال لم تتغير وتصر على تنغيص حياتنا بتغييبه عن زفافه ، كما تغيب عمه عبد الرحيم منذ 18 عام وعمه عنان الموقوف منذ عام ونصف .

وأردفت أم فوزي:" اعتقال هشام بهذا التوقيت ، شكلنا لنا صدمة وحسرة ، فقد كان ذاهبا لتوزيع دعوات عرسه، والسعادة تملا قلبه ، وفجأة تتحول أجواء الفرح والسرور وتنقلب هما وغما بفعل إجرام جنود الاحتلال الذين لا يعرفون للإنسانية مكان ".

وأكملت :"اضطرت العائلة حسب كلام الأم لتزويج نجلها الأكبر فوزي قبل قرابة الشهر خلال فترة الطوارئ ، وضمن الإطار الضيق جدا ، وكانت الفرحة منقوصة على أمل أن يتم تعويضها في زفاف هشام ، الذي سرقته قضبان الاحتلال .

وليس غريب علينا استهداف الاحتلال لنا فعلاوة على عبد الرحيم وعنان ، فان اغلب أفراد العائلة من الشباب تم اعتقالهم من قبل الاحتلال ، ومع ذلك لا نقول إلا ما يرضي ربنا، وسنصبر على هذا الابتلاء ، ولن نسمح للاحتلال أن يكسر من معنوياتنا وإرادتنا.

وختمت أم فوزي :" سينجلي ليل الظالمين ، وسيكسر القيد ، وسيخرج هشام من الأسر وأعمامه قريبا إن شاء الله ، وسنفرح رغم انف الاحتلال عاجلا غير آجل أن شاء الله ".

تجدر الإشارة إلى أنّ عائلة بشكار في مخيم عسكر بمدينة نابلس ، واحدة من النماذج الفردية المضحية، حيث تعرض أغلب أفرادها للاعتقال لدى سجون الاحتلال وأجهزة أمن السلطة ، وتعرض نجلها عنان قبل عام ونصف من الآن للاعتقال على خلفية إيواء الشهيد اشرف نعالوة في احد منازل العائلة التي ما زالت مهددة بالهدم على اثر ذلك .



عاجل

  • {{ n.title }}