حصاد مايو: قتيل إسرائيلي وجرح 4 آخرين بعمليات المقاومة بالضفة

تصاعدت أعمال المقاومة في الضفة الغربية والقدس خلال شهر مايو الماضي، ردا على انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي، ما أسفر عن قتل وجرح جنود في عمليات إلقاء حجارة ودهس وطعن.

 ووفق تقرير أعدته الدائرة الإعلامية لحركة "حماس" بالضفة الغربية، شهد الشهر الماضي (3) عمليات إطلاق نار، و(2) محاولة طعن، و(2) محاولة دهس، و(4) عمليات زرع أو إلقاء عبوات ناسفة، أدت لمقتل جندي من وحدة النخبة في جيش الاحتلال الإسرائيلي أثناء مداهمة الاحتلال لبلدة يعبد، وجرح (4) آخرين.

 كما واصل الأهالي في بلدة يعبد مواجهة قوات الاحتلال التي كثفت اقتحاماتها للبلدة بعد مقتل الجندي الإسرائيلي على مدار الأيام التالية.

 ورصد التقرير (104) عمليات القاء حجارة، و(12) عملية القاء زجاجة حارقة وألعاب نارية، و(101) مواجهات بأشكال متعددة، و(59) مقاومة اعتداءات مستوطنين، إضافة إلى (16) مظاهرة ومسيرة.

 ورغم استمرار انعكاس وباء فيروس كورونا على أرجاء الضفة والقدس، فقد وثق التقرير ارتقاء (4) شهداء وجرح (104) مواطنين خلال اعتداءات قوات الاحتلال.

  وبين التقرير توزع أعمال المقاومة في مختلف مناطق الضفة والقدس، حيث جاءت أعلاها في قلقيلية ورام الله والقدس بواقع (77، 52، 39) على التوالي.



عاجل

  • {{ n.title }}