الاحتلال يصل لمنفذ عملية الحجر في بلدة يعبد قرب جنين

أعلنت مصادر إعلامية إسرائيلية مساء اليوم ، عن تمكن جيش الاحتلال من الوصول لمنفذ عملية الحجر التي وقعت في بلدة يعبد قبل قرابة الشهر .

وتحت عنوان  سمحت الرقابة الإسرائيلية بالنشر ، كشف مساء اليوم ،النقاب عن اعتقال المشتبه به بقتل جندي إسرائيلي من خلال إلقاء حجر كبير على رأسه من فوق سطح منزله في بلدة "يعبد" بمحافظة جنين الشهر الماضي.

وذكرت القناة "12" العبرية أنّ المتهم بتنفيذ العملية يدعى نظمي أبو بكر (49 عامًا)، ويسكن في نفس المبنى الذي ألقي منه الحجر الذي قتل الجندي.

وزعمت القناة العبرية أنّ أبو بكر اعترف قبل ثلاثة أيام بالتهمة المنسوبة إليه بعد تحقيق معه استمر قرابة الشهر.

وقالت القناة إن قوات الاحتلال اعتقلت أبو بكر في اليوم التالي للعملية مع أفراد عائلته، واستمر في إنكار التهمة حتى قبل 3 أيام حيث قرر الاعتراف وقام بتمثيل العملية.

وعقب الإعلان عن إلقاء القبض على منفذ العملية، قال رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو إنّه أعطى تعليمات لجيش الاحتلال بهدم منزل المنفذ.

ووقعت العملية فجر الثاني عشر من مايو/أيار الماضي، وذلك خلال قيام جنود الاحتلال بعملية اعتقال في بلدة يعبد، ولدى خروجهم أُلقي حجر كبير على الجنود؛ ما تسبب بمقتل الجندي بعد إصابته بالحجر في وجهه بشكل مباشر.

 



عاجل

  • {{ n.title }}