الاحتلال يماطل بإجراء عملية للأسير إبراهيم غنيمات

تماطل إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ أكثر من عام بإجراء عملية لزرع جهاز لتنظيم دقات القلب للأسير إبراهيم محمد غنيمات (41 عاماً) من بلدة صوريف قضاء الخليل، مما يعرض حياته للخطر.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى أن غنيمات يعاني منذ سنوات من مشاكل حادة في القلب وضعف في عضلة القلب، وهو ينتظر منذ عام أن تجرى له عملية لزرع جهاز لتنظيم دقات القلب، وفي الآونة الأخيرة تفاقم وضعه الصحي، ولا تقدم له إدارة سجون الاحتلال سوى المسكنات وأدوية مميعة للدم دون أي متابعة جدية لحالته الصحية، رغم مطالباته المتكررة بذلك.

وأوضح أن غنيمات متزوج وأب لأربعة أبناء، وكان اعتقل عام 2010، ولم يكن يُعاني قبل اعتقاله من أية مشاكل صحية، وبعد 5 سنوات على اعتقاله بدأت تظهر عليه أعراض المرض نتيجة الاهمال الطبي وظروف الاعتقال القاسية، وبدأت صحته في التراجع أكثر حيث أصيب بمشاكل في القلب ويحتاج إلى جهاز لتنظيم دقات القلب وعد الاحتلال بتركيبه لكنه يماطل منذ أكثر من عام.

وأشار إلى أن غنيمات كان تعرض لتحقيقٍ قاسٍ استمر لمدة (40) يوماً عقب اعتقاله، وأصدرت محكمة الاحتلال العسكرية بحقه حكم بالسجن المؤبد و(20) عاماً، وخلال الثلاث سنوات الأولى على اعتقاله حرمت سلطات الاحتلال عائلته من زيارته وعزلته انفرادياً أكثر من مرة، وخاض خلالها عدة إضرابات، لإنهاء عزله والسماح لعائلته بزيارته.



عاجل

  • {{ n.title }}