كتلة بيرزيت: الاعتقالات لن تنال من عزائمنا ولن تثنينا عن مواصلة طريق التحرر

أكدت الكتلة الأسلامية في جامعة بيرزيت، إن ملاحقة الاحتلال واعتقالاته واستهدافه لأبناء الحركة الطلابية في جامعة الشهداء، لن تنال من عزائمهم ولن يثنيهم عن مواصلة طريق التحرر.

وقالت كتلة بيرزيت في بيان لها اليوم الثلاثاء وصل "أمامة" نسخة عنه، "اعتقالات الاحتلال وانتهاكاته، لا تستثني أي فلسطيني مهما كان انتماؤه، وهو ما يوجب علينا بأن نقف موحدين خلف مشروع واحد في وجه الاحتلال ومخططاته، ولنمثل كحركة طلابية نموذجا وحدويا فريدا كما يرجو شعبنا منا".

واضافت، "أن الحركة الطلابية في جامعة بيرزيت ستثبت مجددا أنها على العهد، وأن حركتها الطلابية عصية على الكسر، ولن تتخلى عن خدمة الطلبة، وستبذل كل ما في وسعها للدفاع عن حقوق الطلبة مهما كانت الظروف والتحديات".

وأكدت الكتلة في بيانها، بأن أبناء بيرزيت كما عهدتموهم، سيبقَون شوكة في حلق الاحتلال ولن توقف مسيرة نضال الحركة الطلابية  حتى يتحقق النصر والتحرير ويزول الاحتلال عن كل شبر من أرضنا.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت مؤخرا عدد من طلبة بيرزيت بينهم كل من : أيمن العطشان، يحيى قاروط، منذر ياسين، ليان كايد، وسام عويضات، ومحمد جهاد طمليه.




عاجل

  • {{ n.title }}