عبد الستار قاسم: السلطة أنهكت الشعب حتى لا يقوى على مواجهة الاحتلال

 قال الأكاديمي والباحث الفلسطيني عبد الستار قاسم إن السلطة في الضفة الغربية حاربت أسباب القوة لدى الفلسطينيين، وفتتت المجتمع، حتى لا يقوى على مواجهة المشاريع الصهيونية ومنها مشروع الضم.

واتهم قاسم في تصريح صحفي السلطة بإنهاك المواطنين إلى حدّ كبير ومحاربة المقاومين والوحدة الوطنية والمنظومة الأخلاقية كما أنها أبقتهم تابعين في لقمة الخبر للاحتلال وبعض المنح التي تأتي من الدول الخارجية. 

 وأكد قاسم أن البيئة الوطنية في الضفة الغربية تعاني من مرض عُضال منذ سنوات بسبب سياسة السلطة الغير مؤهلة للحفاظ على الحقوق حتى تواجه قرارات الاحتلال.

وأشار الأكاديمي قاسم الى أن السلطة تجاهلت كافة التحذيرات الماضية من نية الاحتلال لضم الضفة حتى استولى على الأرض ويريد الآن تفرغها من سكانها وتهجيرهم من قراهم ومدنهم متوقعاً زيادة الضغط على المواطنين أمنياً واقتصادياً بدعم أمريكي.

 وكانت الفصائل الفلسطينية انتقدت في عدة بيانات إصرار السلطة على منع العمليات الفدائية والمقاومة ضد الاحتلال برغم إعلانها وقف التنسيق الأمني.

واتهمت الفصائل السلطة بعدم الجدية في تبني أي استراتيجية مواجهة لمشروع الضم الإسرائيلي، وتسمكها بخطاب وسلوك سياسي بعيدا عن الإجماع الوطني مما أضعف قدرة الحالة الفلسطينية على مواجهة التحديات ومنح الاحتلال والإدارة الأمريكية قدرة أكبر على تمرير مخططاتهم.



عاجل

  • {{ n.title }}