الاحتلال يمدد اعتقال النائب النتشة لـ4 أشهر إداريا

أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أمر اعتقال إداري جديد بحق عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن كتلة التغيير والإصلاح النائب الأسير محمد جمال نعمان النتشة (61 عاماً) من مدينة الخليل لمدة أربعة شهور.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ الثاني عشر من ديسمبر الماضي منزل النائب النتشة وقامت بتفتيشه وتحطيم محتوياته، وأعاده اعتقاله مرة أخرى ونقله إلى سجن عوفر، وبعد خمس أيام أصدرت بحقه قرار اعتقال إداري لمدة ست شهور دون تهمة أو محاكمة.

واعتقلت سلطات الاحتلال النائب النتشة عدة مرات أمضى خلالها ما يقارب من 20 عاماً، جزء كبير منها في الاعتقال الإداري، وأصيب خلال سنوات اعتقاله بعدة أمراض، وكان أفرج عنه في شهر يوليو من العام الماضي بعد أن أمضى 22 شهراً في الاعتقال الإداري المتجدد في آخر اعتقال له.

ويستهدف الاحتلال النائب النتشة بالاعتقالات والإداري بشكل مستمر، فلا يكاد يطلق سراحه لعدة شهور حتى يعاد اعتقاله مره أخرى.

ويصنفه الاحتلال بأنه من أخطر قيادات حماس في الخليل وله ملف سري كبير، رغم أنه يعاني من عدة أمراض نتيجة اعتقالاته المتكررة، منها أزمة صدرية حادّة، ومشاكل صحية في الكلى، وهناك خشية على حياته في ظل استمرار اعتقاله.



عاجل

  • {{ n.title }}