تمهيدا لهدمه.. الاحتلال يأخذ قياسات منزل الأسير "أبو بكر" في يعبد واعتقالات بالضفة

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، بلدة يعبد قضاء جنين، ودهمت عددا من المنازل، فيما اعتقلت عددا من الشبان، ضمن عملية دهم واعتقال شهدتها مناطق متفرقة في الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

واقتحمت قوة عسكرية كبيرة بلدة يعبد جنوب غرب جنين، ودهمت عددا من المنازل عرف منها منزل الأسير نظمي أبو بكر (49 عاما)، حيث أخذت قياساته تمهيدا لهدمه، بادعاء تنفيذه "عملية الحجر" في يعبد، والتي أدت إلى مقتل جندي إسرائيلي في أيار/ مايو الماضي.

وأوضح رئيس بلدية يعبد سائد زيد الكيلاني أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل الأسير أبو بكر، في حي السلمة، وأخذت قياساته، بعد ان احتجزت أفراد العائلة لأكثر من ساعتين في منزل شقيقه.

وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين زكريا شبيطة عبد الحميد شبيطة (26 عاما)، وأحمد خالد بدوان (20 عاما)، بعد أن دهمت منزلي ذويهما وفتشتهما، في بلدة عزون شرق قلقيلية.

ودهمت قوات الاحتلال الاسرائيلي، بلدة الظاهرية جنوب الخليل، واعتقلت المواطن زايد اخضيرات (47 عاما) على حاجز عسكري جنوب البلدة.

وفي القدس المحتلة، اندلعت مواجهات في بلدة العيسوية بالقدس المحتلة بين الشبان وقوات الاحتلال، التي أطلقت القنابل الغازية المسيلة للدموع اتجاه الشبان خلال المواجهات في البلدة.

واعتقلت قوات الاحتلال ستة شبان خلال المواجهات وهم: إياس حسين عبيد، ويزن عيد عبيد، ومنتصر ناصر سبته، ونصر درويش، وأحمد التوتنجي، وحسين شادي عبيد.

وتشهد بلدة العيسوية بشكل يومي اقتحامات من قبل قوات الاحتلال ، يترافق معها اعتقالات وتسليم بلاغات للكثير من أبناء البلدة في ضوء ما تشهده  من مواجهات .

وفي رام الله، اقتحمت قوات الاحتلال مخيم الأمعري، واعتقلت الشاب مصطفى عبد الكريم الشاويش، بعد أن داهمت منزله وفتشته، فيما اعتقلت المواطنين محمد احمد جاد الحق ومحمد رمضان جاد الحق على حاجز عسكري مفاجئ قرب حي أم الشرايط، وهما من سكان مخيم الامعري.

وفي بيت لحم، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، واعتقلت الأسير المحرر أمير مراد طقاطقة (17 عاما)، بعد أن دهمت منزل والده وفتشته.



عاجل

  • {{ n.title }}