هنية يدعو الأمة لتعزيز صمود الفلسطينيين ومواجهة سياسية تجفيف المنابع

 دعا رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس كافة مكونات الأمة الإسلامية إلى تعزيز صمود الشعب الفلسطيني ومواجهة سياسة تجفيف المنابع التي تقودها الولايات المتحدة في إطار دعمها المتواصل للكيان الصهيوني.

 وخلال كلمة له في مؤتمر إلكتروني لعلماء المسلمين نصرةً للقدس أكد هنية أن الجهاد المالي والسياسي والإعلامي أصبح ضرورة على أبناء هذه الأمة لدعم فلسطين التي تمر بالمرحلة الأخطر في الصراع مع الاحتلال.

 وحذر هنية من خطر داهم وغير مسبوق تتعرض له القدس والضفة وفلسطين بشكل عام، خاصة في ظل صفقة القرن ومخططات الضم والتهويد.

 وطالب رئيس المكتب السياسي العلماء بوضع خطط عملية وتشكيل لجنة تنسيقية عليا تحتضن القضية الفلسطينية وتقطع الطريق على المخططات الصهيونية وتعمل على بناء شراكة إستراتيجية بين الشعب الفلسطيني ومكونات الأمة في ظل المخاطر التي تهددها.

 وأوضح هنية أنّ حماس تتبنى وتتحرك على أساس أولويات إستراتيجية أولها إعادة ترتيب البيت الفلسطيني والاتفاق على برنامج وطني يحمي ثوابت القضية ويتبنى مشروع المقاومة الشاملة على كل أرض فلسطين وفي مقدمتها المقاومة العسكرية.

 وأضاف هنية أن حماس مصممة على دحر الاحتلال وكافة مشاريع التصفية التي تستهدف القضية الفلسطينية، مشيرا الى أنها تعمل على تعميق التعاون مع كل مكونات الأمة لان المؤامرة تستهدف فلسطين والأمة والمنطقة على حد سواء.

 كما دعا رئيس المكتب السياسي لتشكيل لجنة من العلماء لوضع حد لمظاهر الفتنة الطائفية وإعادة تنظيم وترتيب واقع هذه الامة لأن العدو الصهيوني يرى في هذا الواقع فرصة ذهبية لضم الأغوار وتهويد القدس.

 وشارك في الملتقى الإلكتروني لنصرة مدينة القدس 40 مؤسسة علمائية من 19 دولة بالتزامن مع الذكرى الـ53 لنكسة يونيو/ حزيران واحتلال المدينة المقدسة وباقي فلسطين.

 ودعا العلماء لجعل قضية فلسطين على رأس أولويات الأمة، والجهاد بالمال وكل الوسائل لحماية القدس والحفاظ عليها معتبرين أن التطبيع جريمة بحق فلسطين التي تعتبر أمّ القضايا والأقصى روحها.



عاجل

  • {{ n.title }}