دفاعا عن المقدسات ورفضا لمخطط الضم.. دعوات لفجر الجمعة العظيم في المسجد الأقصى ومساجد الضفة

أطلق نشطاء دعوات للحشد في صلاة الفجر العظيم يوم الجمعة المقبل في المسجد الأقصى ومساجد الضفة الغربية نصرة للمقدسات ورفضاً لخطة الضم.

وتحت عنوان "عودة الفجر العظيم في مساجد الضفة"، انطلقت الدعوات للمشاركة في أكبر حشد بالمساجد الرئيسية في مدن وبلدات الضفة لأداء صلاة الفجر العظيم وخاصة في المسجد الأقصى لحمايته من محاولات التهويد الإسرائيلية.

مرحلة حرجة

وأكد النائب أيمن دراغمة أن القضية الفلسطينية بكل تفاصيلها مقبلة على مرحلة حرجة، وبحاجة لروح الفريق ونفس الوحدة وعلو القامة وتكامل الأدوار لمواجهة المؤامرة التي تستهدف التهام ما تبقى من الضفة الغربية.

وأوضح دراغمة أن حملة الفجر العظيم مناسبة لدعوة الجميع بفتح صفحة جديدة مع نفسه وشعبه، داعياً المواطنين لأداء صلاة الفجر في المساجد لإيصال رسالة للاحتلال برفض كافة مخططات التهويد وضم الضفة.

معركة الوعي

من جانبه دعا القيادي في حماس فازع صوافطة لإعمار المساجد بحلقات العلم والقرآن، وإبقائها نوراً وحاضنة تربوية لشبابنا وأبنائنا، مشددا على أن المعركة الأساسية مع هذا الاحتلال هي معركة الوعي تجاه القضايا العقائدية التي يحاول الاحتلال تقويضها من عقول وقلوب الشباب.

وقال صوافطة:" إن المساجد كانت عبر التاريخ الإسلامي جامعة للأمة وشاهدة على وحدتها وتآخيها، وإنه قد آن الأوان لنعمرها ونبتهل اليه بالدعاء والرجاء بأن يرفع عن أمتنا الوباء والبلاء".

والفجر العظيم هي حملة شعبية كانت قد انتشرت في كافة المدن الفلسطينية ووصلت الى عواصم عربية وإسلامية للتأكيد على التمسك بالمقدسات ورفض تهويدها من قبل الاحتلال.



عاجل

  • {{ n.title }}