الكتلة الإسلامية في الجامعات تدعو للمشاركة في فعاليات التصدي لخطة الضم

أكدت الكتلة الإسلامية في جامعات الضفة الغربية على ضرورة  المشاركة في فعاليات التصدي لخطة الضم ، وحملات الفجر العظيم ولا سيما في مدينة القدس .

 وتوجهت الكتلة الإسلامية في بيان لها الى أبناء الجامعات الفلسطينية قائلة لهم :"    يا من تمثلون خط الدفاع الأول عن شعبكم في وجه المخططات والمؤامرات ها هو نداء الواجب يستصرخ فينا الهمم والعزائم، لنتصدى بكل عزم وإرادة لمخططات الاحتلال الفاشية بضم أرضنا الطاهرة لدولته المزعومة، ظانا منا التسليم والركوع، ولكن هيهات هيهات أن نتنازل أو نتراجع.

 ودعت الكتلة الإسلامية من وصفتهم بأخوة العياش وفرج وأبو هنود والعالول وعدوان والقواسمي وظافر والشريف والكرمي؛  للمشاركة في كل الفعاليات الوطنية التي دعت لها قوى شعبنا الحية، تلبية للواجب، والأمانة التي ارتضينا حملها دفاعا عن شعبنا وحقه في نيل حريته.

كما وأكدت الكتلة على ضرورة المشاركة في فعاليات الفجر العظيم وأيام الغضب، في المسجد الأقصى وكافة مساجد الضفة الأبية؛ إذ أن ذلك يمثل خطوة مهمة في التصدي للاحتلال.

 كما ودعت الكتلة  كافة الأطر الطلابية من أجل الحشد والمشاركة في الفعاليات كافة،لتكن  الكتلة عند حسن ظن شعبها بها، ولتثبت للاحتلال أن أبناء جامعات فلسطين سيكونون دائما شوكة في حلقه، وسدا منيعا أمام مخططاته.

 

وختمت الكتلة بيانها بالقول:" نؤكد على أن شعبنا سيتمكن من إفشال مشروع الضم بوحدته ومقاومته وصموده، فكلنا ثقة بشباب شعبنا وما يقدموه من مقاومة وتضحية من أجل فلسطين.



عاجل

  • {{ n.title }}