الأسير القسامي عمر الشريف يدخل عامه الـ 18 في سجون الاحتلال

 دخل الأسير المقدسي عمر صالح الشريف (38عام) من بلدة بيت حنينا في القدس المحتلة ، عامه الاعتقالي الـ 18 على التوالي في سجون الاحتلال.

 واعتقل المجاهد المقدسي عمر الشريف، بتاريخ 19/6/2003، وحكمت عليه سلطات الاحتلال بالسجن مدى الحياة (18 مؤبدا)، بعد أن اتهمته بالانتماء لكتائب الشهيد عز الدين القسام والمشاركة في عملها العسكري.

 وحمل الاحتلال القسامي الشريف بالمسؤولية عن مقتل 18 مستوطناً وجرح 105 آخرين سقطوا في العملية الاستشهادية التي نفذها الشهيد عبد المعطي شبانة من الخليل بتاريخ 11/6/2003 في حافلة رقم 14 بشارع يافا في القدس المحتلة.

 ويعتبر عمر من الأسرى الفاعلين داخل السجون ويتمتع بعلاقات وطيدة مع كافة الأسرى، وقد تعرض للعقاب أكثر من مرة على خلفية مواقفه المشرفة داخل قلاع الأسر.

 كما شارك في الإضراب المفتوح عن الطعام عدة مرات، وتنقل في كافة السجون ويقبع حاليا في "إيشل" الصحراوي.

 وحرم الأسير الشريف من وداع والده الذي توفي عام 2018م عن عمر يناهز الـ 62 عاماً.



عاجل

  • {{ n.title }}