القيادي بدران .. بمناسبة يوم اللاجئ العالمي، مفاتيح العودة تحن لأبوابها

أكد حسام بدران عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، على إن مفاتيح العودة المنتشرة في مخيمات الشتات عين الحلوة والوحدات والبقعة واليرموك وغيرها العشرات من مخيماتنا، لازالت تحن لأبوابها في صفد وحيفا ويافا وعكا واللد والرملة وبئر السبع والنقب .

وشدد بدران في تصريح صحفي له، بمناسبة يوم اللاجئ العالمي، على أنّ هذا الحنين هو عزيمة المقاومة ،وأبناء المخيمات الذين لازالوا يحملون البندقية للدفاع عن حقهم المقدس بالعودة.

وأكد بدران على أنّ هذه المناسبة، تأتي في الوقت الذي ما زال فيه الملايين من أبناء شعبنا يعيشون مرارة اللجوء في شتى بقاع الأرض، ويتوارثون ألم ومعاناة البعد عن الأرض والوطن جيلا بعد جيل.

وطالب بدران بضرورة إحياء دور أبناء الشتات لوقف محاولات تصفية قضية اللاجئين وتابع:"إن محاولة العدو الصهيوني ومعه الإدارة الأمريكية تصفية قضية اللاجئين وإنهاء حق العودة تتطلب إعادة إحياء دور أبناء شعبنا في الشتات، وإصلاح منظمة التحرير لتكون ممثلا حقيقيا لشعبنا في كافة أماكن تواجده، فشعبنا في اللجوء قاتل عشرات السنوات، دفاعا  هويته الوطنية وهو مستعد لذلك.

 ودعا بدران جميع دول العالم التي تحيي يوم اللاجئ للوقوف لجانب حق شعبنا بالعودة لأرضه، ووقف تغوّل الإدارة الأمريكية على حق العودة الذي كفلته القوانين الدولية والإنسانية ،وأكمل :"ما تقوم به الإدارة الأمريكية ضد وكالة غوث وتشغيل اللاجئين لإنهاء دورها هو جزء من العدوان الشامل الذي تشنه الإدارة الأمريكية على حقوق شعبنا كافة.

 



عاجل

  • {{ n.title }}