زحالقة يدعو للانتفاض في وجه الاحتلال رفضاً لخطة الضم

دعا جمال زحالقة رئيس حزب التجمع الوطني في الأراضي المحتلة عام ثمانية وأربعين الكل الفلسطيني في الضفة وغزة والقدس والشتات والداخل المحتل للانتفاض في وجه الاحتلال ومواجهة خطة الضم لأراضي الضفة الغربية.

وقال زحالقة: " يجب أن يواجه قرار الضم الاسرائيلي من قبل الحركة النضالية لشعبنا في الداخل، وأن يكون جزءا من التحرير وأن تكون ردة الفعل كبيرة في الضفة الغربية وقطاع غزة والداخل الفلسطيني والشتات دفعة واحدة".

وأضاف أن الجماهير الفلسطينية في داخل أراضي الـ48 المحتلة، تستطيع أن تقف في وجه هذا القرار.

واتهم زحالقة الولايات المتحدة بدعم رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو كلياً، في موضوع خطة الضم، وذلك من خلال ما يسمى بصفقة القرن.

وأشار إلى أن كل العالم يقف ضد اجراءات نتنياهو العنصرية ولا أحد يؤيد خطة الضم إلا ترامب والادارة الامريكية ونتنياهو يكتفي بذلك وسيمضي حتى يسجل للتاريخ أنه قام بضم مناطق واسعة من الضفة الغربية للكيان.

وتهدد خطة الضم بسلب الاحتلال عشرات آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية الخصبة وخاصة في منطقة الأغوار التي تمثل سلة غذاء فلسطين إضافة الى الأراضي المقام عليها المستوطنات والمواقع العسكرية المنتشرة في المناطق الاستراتيجية بالضفة الغربية.





عاجل

  • {{ n.title }}