أبو عبيدة: الضم إعلان حرب على شعبنا والاحتلال سيندم

قال الناطق باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" أبو عبيدة، إنّ المقاومة تعتبر قرار ضم الضفة والأغوار إعلان حربٍ على شعبنا، مشددًا "سنجعل العدو يعضّ أصابع الندم على هذا القرار الآثم بإذن الله".

وأضاف أبو عبيدة في خطاب له في ذكرى عملية "الوهم المتبدد"، أن خيارات المقاومة عديدةٌ لفرض إرادتها في ملف الأسرى حتى تكون الأثمانُ التي سيدفعها الاحتلال غير مسبوقة في تاريخ الصراع مع العدو.

وقال: "المحرمات التي كُسرت في صفقة وفاء الأحرار سيتم كسرها وأكثر في صفقةٍ قادمة بإذن الله، ولن نتعب أنفسنا في تفاوضٍ على أقلّ من هذا الثمن".

وأكد "نقدم التزاما وعهداً لأسرانا أن إنجاز صفقة جديدة يقع على سلم أولوياتنا ولن تمر أي صفقة دون أن يتصدرها القادة الأبطال والمجاهدين".

ونفذت المقاومة الفلسطينية في 25 حزيران من عام 2006 عملية "الوهم المتبدد" على الحدود الشرقية جنوب القطاع، وأسرت خلالها الجندي الإسرائيلي "جلعاد شاليط"، عقدت على إثرها صفقة "تبادل الأحرار" في 11 أكتوبر عام 2011 أفرجت خلالها عن 1027 أسيرًا فلسطينيًا.



عاجل

  • {{ n.title }}