كتلة بير زيت تستنكر الحكم الجائر بحق رئيس مجلس الطلبة الأسبق "عمر الكسواني"

 استنكرت الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت ، ما صدر عن محاكم الاحتلال  بالأمس من حكم بحق رئيس مجلس طلبة جامعة بيرزيت الأسبق عمر الكسواني، بالسجن مدة 50 شهرا مع غرامة مالية باهظة .

وتوجهت الكتلة في بيان لها ، بالتحية للطالب الأسير الكسواني وكافة طلبة بير زيت المعتقلين في سجون الاحتلال ، مؤكدة بأنهم سيبقون طليعة الحركة الطلابية الفلسطينية، ورواد مجدها في ميدان العمل الوطني والنقابي، وإن صمودهم وعزائمهم ستظل دوماً أقوى من بطش المحتلين وأعلى من أسوار سجونهم على حد تعبير البيان .

وشددت الكتلة على إن هذا الحكم الجائر بحق رئيس مجلس الطلبة الأسبق الذي سبق واختطفته قوات الاحتلال الخاصة من داخل حرم جامعة بيرزيت منذ عامين، يشير بوضوح لما يمثله الكسواني من نموذج لأبناء الحركة الطلابية الفلسطينية الذين يتصدرون العمل النقابي والوطني ويقومون بواجبهم على أكمل وجه، مسطرين ملاحم البطولة والتضحية والفداء.

وأكدت الكتلة انه وعلى الرغم من حملات الاعتقالات التي طالت العشرات من أبنائها مؤخرا والأحكام الظالمة الصادرة بحقهم؛ فإنها ماضية في أداء دورها الوطني والنقابي لا تتزحزح ولا تتراجع، بل انها ستنطلق بعزيمة أقوى حتى التحرير ونيل الحقوق .



عاجل

  • {{ n.title }}