الاحتلال يواصل عزل الأسيرتين "حمادة" و"حشيمة" في ظروف قاسية

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، تواصل عزل الأسيرتين فدوى حمادة وجيهان حشيمة، في عزل "الجلمة"، بظروف صعبة وقاسية.

وأوضحت الهيئة في بيان لها اليوم الخميس، أن الأسيرتين حمادة وحشيمة تتعرضان لمعاملة سيئة واستفزازية، وتقبعان في غرفة ضيقة ثبّت بداخلها 3 كاميرات مراقبة، ومن دون أية أدوات كهربائية ومقطوعات عن العالم الخارجي بشكل تام.

وقالت الأسيرتان: "منذ نقلنا الى عزل الجلمة ونحن بنفس الملابس، لم يحضروا لنا أغراضنا، وأعطونا فقط (بلوزة) لكل واحدة ومعجون أسنان مع فرشاة أسنان بالية ومكسورة، وهناك مرحاض في الغرفة بجانب (الدش) يفصله باب صغير بطول حوالي نصف متر ومرتفع عن الأرض حوالي 30 سم، وهذا يزيد من معاناتنا".

وأضافتا: "نخرج للقاء المحامي ونحن مقيدتا الأرجل، ويخرجوننا من دون أن يلبسونا الكمامات ولغاية اللحظة ومنذ أشهر ونحن ممنوعتان من الخروج للفورة وزيارة الأهل".



عاجل

  • {{ n.title }}