هل "سيتحمل الاحتلال مسؤوليته"؟

أكثر جملة تستفزني هي "يجب على الاحتلال تحمل مسؤوليته" ويقصدون تقديم الخدمات للشعب الفلسطيني، والبعض يعتبر أن من حسنات "حل السلطة" هي جعل الاحتلال يتحمل مسؤولية السكان.

الحسنة الوحيدة لحل السلطة هي أنها ستزيل القيود المفروضة على المقاومة، أما قصة "تحمل الاحتلال مسؤوليته" وإجباره على جمع القمامة فهذه خرافة وكلام فارغ.

ما لا يدركه أصحاب النظرية الخارقة هذه أن الاحتلال بعد أوسلو أصر على إبقاء الكثير من الملفات الحياتية للمواطن الفلسطيني تحت سيطرته، مثل المياه والكهرباء.

الاحتلال يسرق مياه الضفة الغربية ثم يبيع جزء صغير منها للفلسطينيين ويمن علينا بها، ومستعد لقطعها عن الفلسطينيين ليضمن وجود مياه كافية لبرك سباحة المستوطنين.

تمسك الاحتلال بتقديم هذه الخدمات ليست عبئًا لأنه يسخرها بالطريقة التي تخدمه وسندفع ثمنها مالًا ودمًا حيث يستخدمها سلاحًا لابتزازنا.

هذه الأفكار خارقة الغباء نسمع بها لأن هنالك عباقرة لا يريدون أن نذهب للحل الوحيد الصحيح وهو مقاومة الاحتلال وتدفيعه الثمن عبر تكبيده الخسائر المادية والبشرية.

الاحتلال يحتاج لعملاء من أجل تسهيل مهمة التحكم بنا، والسلطة تقوم بهذا الدور ولو ذهبت فلديه عملاء آخرون يقومون بالواجب.

نحن أمام لحظة تاريخية حيث السلطة أضعف ما تكون، وإسقاطها ليس الهدف بل ضرب الاحتلال الذي يحتمي بها، بالتالي يجب علينا التركيز على إشعال انتفاضة شعبية جارفة تستنزف وتؤذي الاحتلال.

هذا أفضل من نقاش عبثي حول حل السلطة وجعل الاحتلال يتحمل مسؤولية الخدمات وإدارة حياتنا اليومية.



عاجل

  • {{ n.title }}