الشعبية تدعو للاشتباك مع الاحتلال لمواجهة مخططاته

دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جماهير شعبنا في عموم الضفة المحتلة إلى تنظيم تحركات ميدانية محلية في ظل محاولات الاحتلال الإسرائيلي "تقسيم وإغلاق الضفة وتحويلها إلى كانتونات مقطعة الأوصال، لقطع الطريق على أية فعاليات جماهيرية ضاغطة ضد مخطط الضم".

وأكدت الجبهة في بيان لها اليوم الأربعاء، أن الرد على قيام الاحتلال بتحويل الضفة إلى منطقة عسكرية مغلقة وتعزيزها بشن حملة اعتقالات واسعة، يستدعي ضرورة تنظيم مسيرات شعبية عارمة تخرج في كل قرية ومدينة ومخيم.

وقالت: "وتتوجه المسيرات جميعها إلى مواقع التماس وتخوض اشتباك مفتوح مع جنود الاحتلال لا يجب اقتصاره على هذا اليوم بل يتحول إلى أيام غضب وصولًا إلى انتفاضة شعبية عارمة".

ودعت جماهير شعبنا إلى المشاركة الواسعة والحاشدة في مسيرات رام الله وبيت لحم والداخل المحتل وقطاع غزة والشتات رفضًا للمشاريع التصفوية، وفي مقدمتها مخطط الضم.

وكانت قد دعت الفصائل الفلسطينية إلى اعتبار اليوم الأربعاء يوم غضب شعبي رفضًا لخطة الضم الإسرائيلية التي أعلنت عنها حكومة الاحتلال بضم أجزاء من الضفة الغربية والأغوار بداية شهر تموز.



عاجل

  • {{ n.title }}