مستوطنون يجرفون أراضي جنوب نابلس ودعوات لإقامة "الجمعة" في أراض مهددة

جرف مستوطنون اليوم الأربعاء، مساحات من أراضي قرية عينابوس جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مستوطني "يتسهار" شرعوا بعمليات تجريف في منطقة باطن العين في أراضي قرية عينابوس، القريبة من مدرسة الذكور في القرية.

وفي ذات السياق، دعا رئيس بلدية عصيرة الشمالية حازم ياسين، إلى أداء صلاة الجمعة القادمة في منطقة مهددة بالاستيلاء من قبل مستوطن في أراضي عصيرة الشمالية شمالي نابلس.

 وقال "إننا فوجئنا بوجود مستوطن، وقد وضع بيتا متنقلا على قمة جبل عيبال منطقة خلة الدالية على الأراضي التابعة لقرية عصيرة الشمالية شمال مدينة نابلس بالقرب من المعسكر على قمة جبل عيبال".

وشدد على أن  عصيرة الشمالية " كانت ولا تزال عصية صعبة على المحتلين والغزاة، رافضة لكل المؤامرات والمكائد التي تهدف إلى الإطاحة بالمشروع الوطني وعلى رأسها صفقة القرن وقرارات الضم".

ويواصل المستوطنون تحت حماية قوات الاحتلال اعتداءاتهم على أراضي المواطنين في مناطق الضفة الغربية بهدف السيطرة عليها، من خلال عمليات التجريف وحرق المزروعات والمحاصيل وشق الطرق الاستيطانية.



عاجل

  • {{ n.title }}