الاحتلال يخطر بمصادرة أراضي في بيت لحم وتجريف أراضي بقلقيلية

أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مواطنين من قرية الجبعة جنوب غرب بيت لحم، بالاستيلاء على المئات من الدونمات الزراعية، فيما جرف المستوطنون أراضي في قلقيلية.

وقال رئيس مجلس قروي الجبعة ذياب مشاعلة إن الاحتلال قام بوضع إخطارات في أراض بمناطق السهلات، والخابية والشماس جنوب وغرب القرية جميعها مزروعة بأشجار الزيتون، تعود لجميع عائلات القرية من مشاعلة وطوس.

وأشار مشاعلة الى ان القرية تتعرض منذ فترة الى هجمة استيطانية من قبل الاحتلال آخرها المتعلقة بالاستيلاء على المئات من الدونمات على امتداد المنطقة الحدودية بين صوريف شمال الخليل والجبعة، لاستكمال بناء جدار الضم العنصري.

شرع مستوطنون بحماية من جيش الاحتلال الاسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، بجرف أراض زراعية جنوب شرق محافظة قلقيلية، فيما أخطرت سلطات الاحتلال بالإستيلاء على مئات الدونمات الزراعية من أراضي الحبعة جنوب بيت لحم.

وأفادت مصادر محلية بأن جرافات للمستوطنين، شرعت بتجريف أراض واقعة بين محافظتي قلقيلية وسلفيت، تقع على مقربة من منطقة "أبو شاروخ".

ومنطقة أبو شاروخ تتبع أراضي بلدات (كفر ثلث، وسنيريا، وبديا، وقراوة بني حسان)، وتمتد الى محمية "وادي قانا"، الواقعة شرق قلقيلية وأغلبها مزروعة بأشجار الزيتون، وتبلغ مساحتها آلاف الدونمات، وتتعرض لانتهاكات الاحتلال ومستوطنيه بشكل متكرر.



عاجل

  • {{ n.title }}