بلدية الاحتلال تجبر مقدسيين على هدم منزليهما ذاتيا

أجبرت بلدية الاحتلال، الخميس، عائلتي الشلالدة وعرامين، على هدم منزلين جاهزين للسكن في منطقة السهل بالطور شرق القدس المحتلة.

وأفاد وليد شلالدة أن محكمة بلدية القدس أصدرت قرارا يقضي بتوقيف العمل في بناء المنزلين، بحجة البناء دون ترخيص، وعلقت وزارة الداخلية يوم الأربعاء الماضي  قرارا يقضي بهدم المنزلين ذاتيا خلال 72 ساعة، والا سيدفعان عشرات آلاف الشواكل جراء هدمهما بآليات بلدية القدس.

ولفت إلى أن المنزلين جاهزين للسكن، وقد اضطر لبناء المنزل قبل شهر، لأنه يعيش منذ سنوات في بيت مستأجر.

وأوضح شلالدة أنه كان من المقرر أن يعيش في المنزل مع زوجته و6 أولاد أكبرهم عمره 20 عاما وأصغرهم 8 أعوام.

وتبلغ مساحة المنزلين 130 مترا مربعا، ويضم كل منزل 3 غرف وصالة ومطبخ وحمام.

من جانبه، قال حسين عرامين إن محكمة البلدية أصدرت قرارا نهائيا يقضي بهدم المنزلين، دون السماح لهم بحق الاستئناف على القرار.

وكان من المقرر أن يعيش في المنزل المقدسي حسين مع زوجته و8 أولاد أكبرهم عمره 22 عاما وأصغرهم 8 سنوات.

وقال حسين إن بلدية القدس تضغط على المقدسيين بكافة الوسائل لتهجيرهم من القدس.



عاجل

  • {{ n.title }}