فتح: مؤتمر العاروري والرجوب رسالة قوية لجميع الأطراف المعنية

  قال الناطق باسم حركة فتح، أسامة القواسمي اليوم السبت، إن المؤتمر الصحفي المشترك الذي جمع بين حركتي حماس وفتح جاء نتيجة لقاءات طويلة ومعمقة واتصالات هادئة طيلة الأسابيع الماضية، من أجل التصدي للهجمة الاسرائيلية الأمريكية ومخطط الاحتلال بضم مساحات واسعة من أراضي الضفة.

  وأكد القواسمي في تصريحات صحفية أن مؤتمر نائب رئيس المكتب السياسي لحماس صالح العاروري وأمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب، مهم ومعبر وله دلالات واضحة في الميدان وعلى الإطار السياسي بشكل عام ورسالة قوية داخلية فلسطينية لأن نتوحد من أجل مجابهة الخطر الاسرائيلي.

 وقال القواسمي:" هذا اللقاء وجه رسالة قوية الى العالم بأن الشعب الفلسطيني واعي، وموحد نحو هدف واضح، ورسالة واحدة عنوانها أن الشعب الفلسطيني موحد ضد الضم وصفقة القرن".

 وبين القواسمي أن مؤتمر العاروري والرجوب لم يأت هباء ولا صدفة إنما لتعزيز هدف إسقاط صفقة القرن وإفشال مشروع الضم وخلق جبهة عريضة واسعة تحت إطار موقف فلسطيني موحد لإفشال مخططات الاحتلال.

 وأشار القواسمي الى أن الردود الدولية سواء من روسيا ومن العالم العربي والأحزاب السياسية في أوروبا وكل مكان العالم إزاء المؤتمر المشترك إيجابية.



عاجل

  • {{ n.title }}