الاحتلال يصيب شاباً في الخليل ويمنع تنقل سكان شارع الشهداء

  أصيب مساء اليوم الأحد، شاب فلسطيني خلال مواجهات مع في مدينة الخليل فيما منعت قوات الاحتلال السكان من الوصول إلى منازلهم في شارع الشهداء.

 وأفادت مصادر طبية فلسطينية بإصابة شاب برصاص الاحتلال في قدمه خلال مواجهاتٍ بمنطقة باب الزاوية وسط الخليل.

بالتزامن مع ذلك منع جنود الاحتلال المواطنين من الوصول لمنازلهم بمنطقة شارع الشهداء وحيْ تل الرميدة في الخليل.

 يذكر أن رواد البلدة القديمة في الخليل وسكانها يعانون من تضييق الاحتلال وحواجزه الدائمة على مداخل البلدة وإخضاعهم للتفتيش والتدقيق في هوياتهم.

 كما يتعرض المواطنون في حي تل الرميدة، لاعتداءات متواصلة من قبل المستوطنين الذين يسعون إلى تهجير السكان من منازلهم وأراضيهم وتحويلها لبؤر استيطانية.

 ووفق اتفاقية أوسلو فإن أجزاء من الخليل ومن بينها البلدة القديمة وأحياء تل الرميدة والسلايمة وغيرها تقع تحت السيطرة الإسرائيلية.

 وأتاح ذلك للاحتلال فرض قيود صارمة ومشدّدة على تحرّكات المواطنين، وأقام 21 حاجزا عسكرياً دائما يخضع المواطنين حين عبورها إلى التفتيش المهين.

 وتعاني مدينة الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة لتحقيق المشروع الديني الصهيوني على أرض فلسطين.

 



عاجل

  • {{ n.title }}