الاحتلال يمدد اعتقال الأسيرة نصار للمرة الثانية

مددت سلطات الاحتلال، اليوم الجمعة، للمرة الثانية اعتقال الأسيرة حنين نصار من رام الله لمدة ثمانية أيام لاستكمال التحقيق.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى، أن سلطات الاحتلال مددت اعتقال المواطنة حنين نصار، من حي الطيرة برام الله لمدة ثمانية أيام لاستكمال التحقيق، والتي اعتقلها قبل نحو أسبوعين.

والأسيرة نصار هي زوجة الأسير رامي رزق فضايل (39 عاما)، الذي أعاد الاحتلال اعتقاله في 13 يناير 2019م، علما أنه أسير محرر اعتقل عدة مرات وأمضى ما يقارب 10 سنوات فى سجون الاحتلال، كان آخرها في ديسمبر من العام 2015، حيث أمضى 21 شهراً في الاعتقال الإداري الذي جدد له 5 مرات متتالية، وتحرر في سبتمبر من العام 2017 .

علما ان فضايل اعتقل قبل زواجه من حنين لمدة 3 سنوات، وتمت خطبتهما خلال وجوده في السجن، وبعد تحرره في عام 2005 تزوجا.

وتعتقل قوات الاحتلال في سجونها أكثر من 40 مواطنة من بينهن النائب في المجلس التشريعي خالدة جرار، وأقدم الأسيرات هي أمل جهاد طقاطقة المعتقلة منذ عام 2014م ومحكومة بالسجن 7 سنوات بينما أعلاهن حكماً هما شاتيلا سليمان أبو عيادة من كفر قاسم بالداخل المحتل وشروق صلاح دويات من القدس ومحكومتين بالسجن 16 عاماً.



عاجل

  • {{ n.title }}