428 مستـوطنـا اقتحموا الأقــصى هذا الأسبوع

قالت مصادر اعلام عبرية صباح اليوم الجمعة، إنّ مئات المستوطنين اقتحموا ساحات المسجد الأقصى، في مدينة القدس المحتلة، خلال الأسبوع الماضي.

وذكرت المصادر ، أنّ 428 مستوطناً اقتحموا باحات المسجد الأقصى، هذا الأسبوع بحماية من شرطة الاحتلال الإسرائيلية.

ويقتحم المستوطنون المسجد الأقصى بشكلٍ يوميّ،ما عدا يومي الجمعة والسبت، وما عدا أيام الأعياد والمناسبات الدينية الإسلامية؛ كعيدي الفطر والأضحى أو يوم الإسراء والمعراج. 

وتقتحم المسجد الأقصى شرائح مختلفة من المجتمع "الإسرائيلي"، منهم اليهود من التيارات الدينية والأيديولوجيّة التي تؤمن ببناء "الهيكل"، ومنهم من هم غير ذلك، ومنهم من يفعل ذلك بشكل دوريّ؛ يومياً أو أسبوعيّاً، أوشهرياً، ومنهم يفعل ذلك لغرض الاستكشاف مرة أو مرتين كلّما لاحت له الفرصة، أو فقط ينضم للمقتحمين في مواسم التصعيد.

ويحمل غالب المقتحمين دوافعَ أيديولوجيّة، أي أنّهم يفعلون ذلك في سياق إيمانهم بقدسية المكان ومركزيته من الناحية الدينية اليهودية، وضرورة "تحريره" من العرب، وفي إطار سعيهم لـ"تطبيع" الوجود اليهودي داخله، والمطالبة بالصلاة العلنيّة فيه وصولاً إلى بناء الهيكل.

وينتمي هؤلاء إلى ما اصطلح على تسميتها "جماعات الهيكل"، أو "جماعات المعبد"، وهو اسم جامع لمختلف التيارات والمؤسسات والتجمعات، التطوعية وغير التطوعية، التي تدعو إلى "تحصيل حقوق اليهود في جبل الهيكل"، والتي تُنظِّمُ فعالياتٍ وندواتٍ لأجل ذلك.

من بين نشاطاتها المتعددة الدعوة إلى اقتحامات جماعيّة للأقصى، خاصّةً في مواسم الأعياد اليهودية، وتنظيمها وتوفير مرشدين روحيّين أو تاريخيين خلالها. 







عاجل

  • {{ n.title }}