إصابة عامل أثناء مطاردته من قبل الاحتلال غرب جنين

أصيب عامل من قرية عانين غرب جنين بكسور ورضوض، أثناء مطاردته من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال توجهه لعمله داخل الأراضي المحتلة عام 1948، عبر فتحة جدار الفصل العنصري المقام على أراضي القرية.

وأفاد عضو الأمانة العامة لاتحاد نقابات عمال فلسطين في جنين رياض كميل، اليوم الأثنين، أنه جرى نقل العامل حمدان، إلى المستشفى لتلقي العلاج.

ويُلاحق الاحتلال العمال الفلسطينيين عند بوابات الجدار في الضفة والفتحات فيه من خلال إطلاق الرصاص الحي والمطاطي والقنابل الصوتية والغازية لإبعادهم ومنعهم من الدخول.

ويرفض الاحتلال منح مئات الفلسطينيين تصاريح لدخول الأراضي المحتلة بحجة "المنع الأمني"، لذلك يتخذون طرقاً عديدة للوصول؛ بحثاً عن العمل كي يعيلوا عائلاتهم.

ويضطر ما يزيد عن50 ألف عامل الدخول عبر فتحات الجدار على طول مدن جنين وطولكرم وقلقيلية وسلفيت والخليل للوصول إلى أماكن عملهم.

ويتعرض جزء كبير من العمال للاستغلال والابتزاز مقابل دخولهم ووصولهم إلى أماكن عملهم، علاوة عن المخاطر الني يتعرضون لها بشكل يومي.



عاجل

  • {{ n.title }}