حماس: إحراق المستوطنين مسجدًا في البيرة سلوك همجي

قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" حازم قاسم إن إحراق المستوطنين مسجد البر والإحسان في مدينة البيرة بالضفة الغربية، سلوك همجي يعبر عن انحطاط المستعمر الصهيوني ومعاداته لكل القيم الإنسانية التي تحترم الأديان ودور العبادة.

وأكد قاسم أن هذه الجرائم التي يرتكبها المستوطنون هي نتاج تحريض المؤسسات الصهيونية وسياستها العنصرية ضد شعبنا الفلسطيني.

ودعا قاسم أبناء شعبنا في الضفة الغربية إلى التكاتف والتعاون للتصدي لجرائم المستوطنين ومواجهتهم وردعهم عن تكرار هذه الجرائم.

من جانبها، استنكرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات  جريمة حرق مجموعة من المستوطنين أجزاء من مسجد البر والإحسان في مدينة البيرة، وخط شعارات عنصرية على جدرانه.

واعتبرت الهيئة في بيان لها وصل "أمامة" نسخة منه ، أن اقدام المستوطنين على احراق المسجد تشكل انتهاكًا صارخًا لحرية العبادة والمعتقد ولحرمة المقدسات.

وطالب الأمين العام للهيئة حنا عيسى المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته بإلزام "إسرائيل" بوقف ومنع هذه الاعتداءات والانتهاكات اليومية والمتواصلة في الأراضي الفلسطينية المحتلة والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها.

واعتبرأن هذه الاعتداءات تُقوض الجهود لتحقيق السلام، وتزيد التوترات والاحتقان وعدم الاستقرار في المنطقة.

وأوضح  أن هذا الاعتداء الجديد، والذي يضاف إلى الاعتداءات اليومية بحق المقدسات وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك يشكل خرقًا فاضحًا للقانون الدولي الإنساني، وانتهاكًا صارخًا لحرية العبادة.

واضاف:" كما يشكل هذا الاعتداء كذلك انتهاكًا صريحًا لالتزامات "إسرائيل" بوصفها القوة القائمة بالاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وما يترتب على ذلك من وجوب قيامها بعدم التعرض لأماكن العبادة، وضمان حرية العبادة فيها وسلامتها وعدم المساس بها أو تدنيسها بأي شكل ومن أي جهة كانت.

وأكدت أن عمليات الحرق والاعتداء على المقدسات ودور العبادة من مساجد وكنائس مخالفة واضحة للعديد من المواثيق والقوانين الدولية واتفاقيات لاهاي وجنيف التي تطالب بضرورة عدم انتهاك حرمة وقدسية الأماكن المقدسة لدى الشعوب المختلفة، وتؤكد ضرورة الحفاظ على الأوضاع الثقافية والتراثية في أي بلد.

واعتبرت أن استمرار سلطات الاحتلال في سياستها التعسفية ضد المقدسات وأماكن العبادة الإسلامية والمسيحية يتناقض مع أبسط حقوق الإنسان، ويمثل انتهاكًا صارخًا للحقوق الإسلامية والمسيحية في فلسطين.

واعتدى مستوطنون فجر اليوم الإثنين على مسجد البر والإحسان في مدينة البيرة وحرقوا أجزاء منه، كما خطوا شعارات عبرية على جدرانه.




عاجل

  • {{ n.title }}