النائب منصور: الذي يحصل بالأقصى جريمة منظمة يمارسها الاحتلال

أكد النائب في المجلس التشريعي ياسر منصور، على أنّ ما يُمارس ضد المسجد الأقصى هو جريمة منظمة تمارسها حكومة الاحتلال وقطعان المستوطنين.

 وشدد منصور على أن ممارسات الاحتلال تهدف إلى السيطرة الكاملة زمانيا ومكانيا على المسجد الأقصى تمهيدا لهدمه والسيطرة عليه، وذلك واضح من خلال تكثيف الاقتحامات شبه اليومية.

 وطالب منصور كل فلسطيني قادر على الوصول للمسجد الأقصى بضرورة الوصول إليه والرباط فيه، وقال: "إنه من الواجب الشرعي والوطني أن يحافظ كل من يستطيع الوصول للأقصى على تواجده فيه".

 وأكد أن تواجد المسلمين في الأقصى والرباط فيه يفوّت الفرصة على الغاصبين ويقطع الطريق على محاولتهم الاستفراد بالأقصى والمقدسيين.

  وأضاف: "نشد على أيدي المرابطين والمرابطات في ساحات المسجد الأقصى وندعوهم للاستمرار في رباطهم كي يعلم الاحتلال والمستوطنين بأن هناك رجالا يذودون عن حياضه".

 وتطرق النائب منصور إلى ممارسات الاحتلال في القدس، مؤكدا بأن سياسة هدم البيوت وعدم منح تراخيص البناء وإبعاد المقدسين وفرض الإجراءات على المصلين، أكبر دليل على سياسات الاحتلال العنصرية ضد المسجد الأقصى.

 اقتحامات مكثفة

واقتحم حوالي 1118 مستوطنا باحات المسجد الأقصى المبارك، اليوم الخميس، من جهة باب المغاربة وسط حماية مشددة من قوات الاحتلال الخاصة، وقاموا بجولات استفزازية وأدى بعضهم صلوات تلمودية علنية.

 وأفادت مصادر محلية، أن أكثر من 200 مستوطن اقتحموا ساحات المسجد الأقصى ظهيرة اليوم، فيما اقتحم 920 مستوطنا المسجد في الفترة الصباحية.

 واعتدت شرطة الاحتلال على مجموعة من الشبان المتواجدين في المسجد الأقصى، واعتقلت خمسة منهم واقتادتهم لأحد مراكزها التحقيق في البلدة القديمة من القدس المحتلة، وأجبرت المصلين على إخلاء منطقة باب الرحمة.

 واعتقلت شرطة الاحتلال الخاصة حارس المسجد الأقصى مهند الأنصاري، ونقلته لمركز تحقيق القشلة في البلدة القديمة بالقدس، وأفرجت عنه لاحقا بشرط الإبعاد عن المسجد الأقصى، والعودة للتحقيق الأسبوع المقبل.

 كما واعتقلت قوات الاحتلال بعد ظهر اليوم فتاة من باحات المسجد الأقصى، واقتادت شابًا من أمام المسجد القبلي واجتزته وحققت معه قرب باب المغاربة.

 ورفع مستوطنون أعلام الاحتلال في باحات الأقصى، في حركة استفزازية للمرابطين، في حين شهدت منطقة باب السلسلة توتر عقب محاولة المستوطنين رفع علم الاحتلال أمام الباب.

 وأدت مجموعات المستوطنين صلوات تلمودية استفزازية علنية بمنطقة باب السلسلة أحد أبواب المسجد الأقصى، ومنطقة باب الحديد في ظل الاقتحامات الواسعة التي شهدها المسجد الأقصى المبارك.

وتصدى مجموعة من المواطنين المقدسيين المبعدين عن المسجد الأقصى، لأحد زعماء جماعات الهيكل المزعوم "إيهودا غليك" بمنطقة باب السلسلة في القدس المحتلة بالتكبير، والطلب برحيله عن المسجد الأقصى، والذي تزعم اقتحام باحات الأقصى برفقة مجموعة كبيرة من المستوطنين في الفترة الصباحية أيضا.

 وكانت جماعات "الهيكل" المزعوم، دعت لتنفيذ اقتحامات كبيرة ونوعية خلال ما يسمى بذكرى "خراب الهيكل" المزعوم، اليوم الخميس والذي يوافق يوم عرفة



عاجل

  • {{ n.title }}