في يوم عرفة .. اقتحامات مكثفة لباحات الأقصى وسط صلوات تلمودية علنية

اقتحم أكثر من 920 مستوطنا باحات المسجد الأقصى المبارك صباح اليوم الخميس، من جهة باب المغاربة وسط حماية مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة، فيما أدى بعضهم صلوات تلمودية علنية.

وفتحت شرطة الاحتلال باب المغاربة أمام اقتحامات عشرات المستوطنين لباحات المسجد الأقصى عند الساعة السابعة والنصف صباحا، حيث نشرت عشرات من عناصرها وقواتها الخاصة داخل وخارج باحات المسجد الأقصى لتسهيل اقتحامات قطعان المستوطنين المستمرة.

وأفادت مصادر محلية، أن المستوطنين المُقتحمين شرعوا بأداء صلوات تلمودية في المنطقة الشرقية من المسجد الأقصى بشكل علني، وسط اقتحامات بإعداد كبيرة عقب دعوات جماعات “الهيكل” المزعوم للاقتحام الأقصى في ذكرى “خراب الهيكل” كما يزعمون.

كما واعتدت شرطة الاحتلال على مجموعة من الشبان المتواجدين في المسجد الأقصى، واعتقلت خمسة منهم واقتادتهم لأحد مراكزها التحقيق في البلدة القديمة من القدس المحتلة، وحاولت إبعاد المصلين من منطقة باب الرحمة لكي يتسنّى للمستوطنين أداء صلواتهم التلمودية في المنطقة.ِ

واعتقلت شرطة الاحتلال الخاصة حارس المسجد الأقصى مهند الأنصاري، ونقلته لمركز تحقيق القشلة في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، بعد أن اعتقلته من باحات الأقصى.

ورفع مستوطن علم الاحتلال في باحات المسجد الأقصى، في حركة استفزازية للمرابطين، في حين شهدت منطقة باب السلسلة توتر عقب محاولة المستوطنين رفع علم الاحتلال أمام الباب.

وأدت مجموعات المستوطنين صلوات تلمودية استفزازية علنية بمنطقة باب السلسلة أحد أبواب المسجد الأقصى ، ومنطقة باب الحديد في ظل الاقتحامات الواسعة التي شهدها المسجد الأقصى المبارك.

وتصدى مجموعة من المواطنين المقدسيين المبعدين عن المسجد الأقصى، لأحد زعماء جماعات الهيكل المزعوم "إيهودا غليك" بمنطقة باب السلسلة في القدس المحتلة بالتكبير، والطلب برحيله عن المسجد الأقصى، والذي تزعم اقتحام باحات الاقصى برفقة مجموعة كبيرة من المستوطنين.

وكانت جماعات "الهيكل" المزعوم، دعت لتنفيذ اقتحامات كبيرة ونوعية خلال ما يسمى بذكرى "خراب الهيكل"، اليوم الخميس والذي يوافق يوم عرفة.

وأكد رئيس المجلس التشريعي الدكتور عزيز دويك أن الشعب الفلسطيني أسبق من قياداته في التصدي لمخططات الاحتلال، وجاهز للدفاع عن حرماته ومقدساته وخاصة المسجد الأقصى.

كما شدد مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني على ضرورة اعمار المسجد الأقصى بالمصلين ليبقى على إسلاميته، مؤكدا أن الاقتحامات المتتالية له من قبل مجموعات المستوطنين لن تغير من الحقيقة شيء وسيبقى الأقصى رمزا إسلامياً خالصاً.

ودعا العديد من النشطاء المقدسيين والمرابطين إلى ضرورة الرباط في المسجد الأقصى والتواجد في ساحاته اليوم الخميس الذي يوافق يوم عرفة تزامنا مع تحضيرات المستوطنين لاقتحامه.

واندلعت الليلة الماضية، مواجهات بين عناصر من شرطة الاحتلال والشبان الفلسطينيين في عدّة مناطق حول البلدة القديمة في القدس، بسبب صلوات المستوطنين حول أبواب المسجد الأقصى وعند بوابات البلدة القديمة، بشكل علني واستفزازي.



عاجل

  • {{ n.title }}