بعد اعتقال لـ 12 سنة.. الإفراج عن الأسير أنيس صفوري من شفاعمرو

أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس عن الأسير أنيس جميل صفوري (31 عاما) حريته، بعد اعتقال دام 12 عاما في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وتم الإفراج عن الأسير صفوري من أمام سجن النقب، ونقلته سلطة السجون إلى مركز الشرطة في مدينة شفاعمرو في الداخل المحتل ، وتم تسريحه من هناك إلى منزله حيث كان في استقباله حشد كبير من المواطنين.

وقال الأسير المحرر إنني "تركت خلفي أسرى في السجون الذين حُبسوا لعشرات السنوات بسبب تمسكهم بحق شعبهم الفلسطيني، وهم ضحوا بأرواحهم وأعمارهم بهدف أن تعيشوا أنتم وكل شعبنا الفلسطيني بصورة أحسن".

وأضاف صفوري "نحن نؤكد إننا شعب واحد متماسكون في كل أقطار الأرض، صحيح أن الحدود والاحتلال فرقانا، لكنا خرجنا من السجون أكثر إصرارًا على حقنا".

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت صفوري بتاريخ 15-6-2008، بعد اتهامه وعدد من شباب شفاعمرو ، بالتسبب بمقتل المستوطن الإرهابي نتان زادا، الذي نفذ مجزرة بدم بارد في مدينة شفاعمرو، بتاريخ 4-5-2005 وسقط جرَّاءها أربعة ضحايا من أبناء المدينة وعشرات الجرحى.



عاجل

  • {{ n.title }}