خطة إسرائيلية لإقامة مجمع تشغيل استيطاني على مساحة 90 دونما شرق القدس

وافقت بلدية الاحتلال في القدس، اليوم السبت، على خطة لإقامة مجمع تشغيل استيطاني إضافي في الجانب الشرقي لحي العيساوية ويقع على مساحة تسعين دونما من أراضي المدينة المحتلة.

 وتعهد رئيس بلدية الاحتلال موشيه لييؤن بالاستمرار في مشاريع تهويد المدينة المقدسة.

 وكانت بلدية الاحتلال قد أعلنت عن اطلاق خطة تهويدية جديدة في شرق المدينة، تشتمل على مشروع ضخم لإنشاء وادي السيليكون أو (السيليكون فالي)، وهو عبارة عن خطة، بموجبها سيتم توسيع مساحات قطاع المال والاعمال والمحال التجارية والغرف الفندقية بحجم كبير شرق القدس على حساب المنطقة الصناعية التي ستدمر بالكامل.

 ويعتبر هذا المشروع التهويدي هو الأضخم منذ العام 1967، ويهدف إلى تطويق البلدة القديمة من الجهة الشرقية، ودمج شطري المدينة وتكريس "السيادة" الإسرائيلية في القدس.

حصار البلدة القديمة

 و يؤدي المشروع إلى تطويق البلدة القديمة وعزل الأحياء الفلسطينية، والسيطرة على 2000 دونم في منطقة حساسة، وإزالة 200 محل تجاري وكراج في وادي الجوز بعضها تلقى إنذارات بالإزالة بالفعل.

 ويمتد تنفيذ المخطط التهويدي حتى العام 2023 بتكلفة 2.1 مليار شيكل، ويشمل وادي السيليكون "السيليكون فالي" توسيع مساحات الأعمال والمحال التجارية والغرف الفندقية شرقي المدينة.

 وتحاول سلطات الاحتلال الترويج للمخطط الاستيطاني بزعم أنه سيوفر فرص عمل ومساحات ضخمة للأعمال التجارية والصناعية والتكنولوجية.

 



عاجل

  • {{ n.title }}