مستوطنون بحماية جنود الاحتلال يهاجمون عائلة الناشط عماد أبو شمسية

اعتدت قطعان المستوطنين مساء اليوم السبت وبحماية من جنود الاحتلال على عائلة الناشط عماد أبو شمسية الكائن في تل الرميدة بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة .

 وأفادت مصادر محلية بأن مجموعة من المستوطنين هاجمت منزل الناشط في مقاومة الاستيطان أبو شمسية قبل أن تتدخل قوات الاحتلال لصالح المستوطنين وتعتقل كل من زوجته وابنته أروى ونجله عوني .

وتقيم عائلة أبو شمسية بالقرب من المستوطنة "الإسرائيلية" المسماة "رمات يشاي"، المقامة عنوة على أراضي المواطنين قرب الحاجز العسكري المسمّى "جلبرت".

الجدير ذكره أن المستوطنين استهدفوا منزل وعائلة أبو شمسية عدة مرات في محاولات حثيثة وجادة لإجبارهم على الرحيل من منزلهم لصالح المستوطنين.

 ومن المعروف أن الناشط عماد ابو شمسية وزوجته الناشطة فايزة تعرضوا لاعتداءات جنود الاحتلال والمستوطنين بشكل مستمر وخاصة بعد قيامه بتوثيق جريمة اغتيال الشهيد عبد الفتاح الشريف.

 يذكر أن رواد البلدة القديمة في الخليل وسكانها يعانون من تضييق الاحتلال وحواجزه الدائمة على مداخل البلدة وإخضاعهم للتفتيش والتدقيق في هوياتهم.

 كما يتعرض المواطنون في حي تل الرميدة، لاعتداءات متواصلة من قبل المستوطنين الذين يسعون إلى تهجير السكان من منازلهم وأراضيهم وتحويلها لبؤر استيطانية.

 ووفق اتفاقية أوسلو فإن أجزاء من الخليل ومن بينها البلدة القديمة وأحياء تل الرميدة والسلايمة وغيرها تقع تحت السيطرة الإسرائيلية.

 وأتاح ذلك للاحتلال فرض قيود صارمة ومشدّدة على تحرّكات المواطنين، وأقام 21 حاجزا عسكرياً دائما يخضع المواطنين حين عبورها إلى التفتيش المهين.

 وتعاني مدينة الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة لتحقيق المشروع الديني الصهيوني على أرض فلسطين.



عاجل

  • {{ n.title }}