قوات الاحتلال تعتقل شابا مقدسياً من راس العامود

 اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم السبت، شابا من حي رأس العامود في مدينة القدس المحتلة.

 وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب عمر شويكي ونقلته إلى جهة غير معلومة.

 وتواصل قوات الاحتلال اعتقال الشبان في مدينة القدس المحتلة، بهدف النيل من إصرارهم في الدفاع عن المدينة ومقدساتها من اقتحامات المستوطنين المتكررة.

 وبحسب الإحصائيات فان قوات الاحتلال الإسرائيلي، اعتقلت منذ مطلع العام الجاري 2020، أكثر من 750 مواطنًا من القدس، طالت كافة الفئات، بما فيهم نساء وأطفال وقيادات ونشطاء.

 وتهدف سياسة الاعتقال الممنهجة التي تنفذها سلطات الاحتلال بكثافة عالية في القدس،الى تقويض أي عمل من شأنه المساهمة في دعم صمود المواطن المقدسي، وحماية المسجد الأقصى، علماً أن بعض المواطنين تعرضوا للاعتقال عشرات المرات، إضافة إلى التحقيق المتكرر معهم عبر حملات الاستدعاءات.

 وتتركز قرارات الاحتلال التي تُصدرها بحق المعتقلين المقدسيين، على إصدار أوامر إبعاد عن المسجد الأقصى، وعن القدس، إضافة إلى قرارات الحبس المنزلي، التي طالت الفتية والأطفال على وجه الخصوص.

 ويتعمد الاحتلال وكجزء من سياساته التنكيلية الممنهجة بحق المقدسيين، إعادة اعتقال الأسرى المقدسيين لحظة تحررهم، للتنغيص عليهم وسرقة فرحة عائلاتهم وأصدقائهم بلحظة تحررهم، يرافق ذلك منعهم من أي مظاهر للاحتفاء بحريتهم.



عاجل

  • {{ n.title }}