اعتقال مواطن بنابلس وإصابات بينهم أطفال في مواجهات مع الاحتلال بجنين

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم السبت، مواطنا من مدينة نابلس، فيما اندلعت مواجهات في قرية زبوبا غرب جنين، لليوم الثاني على التوالي، وإصيب خلالها عدة مواطنين بالإختناق.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة نابلس، واعتقلت المواطن إسلام القدح، عقب دهم منزله وتفتيشه والتخريب في محتوياته.

وفي سياق متصل، أصيب عدد من المواطنين في قرية زبوبا، بحالات اختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت القرية لليوم الثاني على التوالي، وأطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع، صوب المواطنين.

وأشارت المصادر إلى أن عددا من المواطنين أصيبوا بالاختناق بينهم 4 أطفال، وتم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.

ويعاني سكان قرية "زبوبا" غرب مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة من هجمات دائمة ومتكررة تشنها قوات الاحتلال في الأشهر الأخيرة الماضية، بسبب ما تدعيه من محاولات شبان القرية إحداث فتحات في الجدار العازل بالمنطقة.

وفي الآونة الأخيرة لا يكاد يوم يمر دون أن تقوم قوات الاحتلال باقتحام القرية والتنكيل بأهلها، خاصة أولئك الذي يسكنون على أطراف القرية، التي تقع قرب معسكر "سالم" الإسرائيلي على شارع جنين –حيفا ويقطنها ألفي مواطن.



عاجل

  • {{ n.title }}