الاحتلال يعتقل ثلاثة فتية من بلدة يعبد

 اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، ثلاثة فتية من بلدة يعبد، واقتحمت قرية زبوبا غرب جنين شمال الضفة المحتلة.

 وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال داهمت حي البعاجوة في يعبد واعتقلت الفتية، إسلام كامل أبو شملة، وأحمد يوسف سالم أبو بكر، ونبيل نائل أبو بكر وجميعهم يبلغون من العمر (17 عاما) .

 وذكرت المصادر بأن قوات الاحتلال داهمت العديد من المنازل واستولت على تسجيلات كاميرات من مدخل البلدة.

 وشهدت بلدة يعبد في شهر مايو وتحديد بتاريخ 12/5/2020 حملة عسكرية كبيرة عقب مقتل احد جنود الاحتلال بعد إلقاء حجر على رأسه .

 وعلى اثر ذلك بدأت قوات الاحتلال مسلسل التضييق والعزل للقرية عن العالم الخارجي ، تزامنا مع حملة شرسة من الاعتقالات طالت العشرات .

 كما أغلقت قوات الاحتلال جميع الطرق الفرعية المحيطة بالبلدة بالسواتر الترابية، في حين وضعت مكعبات اسمنتية على الشارع الرابط بين البلدة وقرى: نزلة زيد وطورة الشرقية وطورة الغربية وظهر المالح وأم الريحان، ما يعني عزل هذه القرى عن يعبد، وعزل يعبد عن العالم الخارجي.

 كما وضعت قوات الاحتلال مكعبات اسمنتية على مدخل يعبد الرئيسي (الشرقي).

 يشار الى أنّ مدخل بلدة يعبد الغربي مغلق منذ ما يزيد عن 15 عاما ويمنع الاحتلال المواطنين من الدخول والخروج من البلدة، وتطارد المركبات التي تحاول المرور من طرق فرعية تم فتحها مؤخرا، وأغلقتها قوات الاحتلال مجددا، ما يعني تحويل البلدة وعدد من قراها إلى سجن كبير، في إطار العقوبات الجماعية التي تفرضها على يعبد



عاجل

  • {{ n.title }}