كتلة النجاح .. حملات الاعتقالات لن تكسر عزيمتنا

أكدت الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح الوطنية بمدينة نابلس شمال الضفة ، بان حملات  الاعتقال التي تنفذها قوات الاحتلال بحق أبنائها لم تكسر عزيمتها .

وشددت الكتلة خلال بيان لها في أعقاب اعتقال الاحتلال للطالب حمدي حمدان من مدينة نابلس على أنّ مسلسل الاعتقال بحق أبناء الكتلة الإسلامية في الجامعة المتواصل على يد الاحتلال الغاشم، محاولة فاشلة لكسر شوكتها وثنيها عن مواصلة الدرب.

وأكدت الكتلة انه وأمام استمرار حملات الاعتقالات التي تطال أبناء الجامعة لن تكسر عزيمتها  ولن ينال  الاحتلال من معنوياتها، وستواصل الطريق رغم الأشواك والصعاب على حد قولها .

كما وأكدت على أن استهداف طلبة الجامعات الفلسطينية يهدف لثنيهم عن دورهم الطليعي والريادي في التصدي لمخططات الاحتلال وإفشال مشاريعه، لما تمثله الحركة الطلابية من قوة وصلابة أمام المحتل.

وعاهدت الكتلة الطلبة بأن تبقى على العهد والوعد، مدافعة عن فلسطين وشعبها وأسراها، كما وعدتهم بأنها لن تتخلى عن خدمتهم، مهما بلغت التضحيات.

وتجدر الإشارة إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت يوم أمس ممثل الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح حمدي حمدان من منزله في مدينة نابلس بعد مداهمته.


ويذكر أن الطالب حمدان هو أسير محرر ومعتقل لدى أجهزة أمن السلطة عدة مرات كان آخرها في شهر شباط/ فبراير الماضي.

 وصباح اليوم اعتقلت قوات الاحتلال  الطالب الخريج من كلية الرياضة في جامعة النجاح الوطنية مهند شحادة، من بلدة عوريف قضاء نابلس.

 



عاجل

  • {{ n.title }}