الاحتلال يهدم بركسات لتربية المواشي شرق بيت لحم

 هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، بركسات لتربية الماشية في قرية كيسان شرق بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة  

وأفاد نائب رئيس المجلس القروي لكيسان أحمد غزال ، بأنّ قوة من جيش الاحتلال يرافقها جرافة اقتحمت منطقة الطينة من أراضي القرية وسط إجراءات وتدابير أمنية وإغلاق المنطقة بالكامل .

وأشار إلى أن الاحتلال شرع بهدم بركسات تعود للمواطنين حسين عبد الله عبيات، وطلب موسى غزال، بحجة عدم الترخيص.

يشار إلى أن الاحتلال كان اخطر المواطنين أمس بالهدم وأمهلهما 24 ساعة لمغادرة الموقع وإلا سيتعرضون للاعتقال والملاحقة القانونية.

وتقع قرية كيسان إلى الشرق من بيت لحم ويسكنها حوالي 800 نسمه، وتحدها مستوطنتان مقامتان على أرضها شرقا هما "معالي عاموس" و"آفي مناحيم"، ونصف مساحة القرية الواقعة على 2 كيلو متر مربع تم الاستيلاء عليها لأغراض استيطانية، .

وتفتقر القرية لخدمات المواصلات، وشبكة كهرباء، وعيادة الصحية، وهو ما دفع مؤسسات القرية ، لدعوة كافة الجهات لدعم صمود السكان بوجه مخططات استيطانية ستبتلع مئات الدونمات.

وتبلغ مساحة القرية الإجمالية (133,278) دونماً منها (00 88,7) دونم عبارة عن مسطح بناء للقرية، ونهبت المستوطنات من أراضي القرية (2201) دونماً.

وكان معهد الأبحاث التطبيقية "اريج" قد اشار في تقرير  سابق له ،  إلى أن المساحة العمرانية في قرية كيسان تشكل نسبة ضئيلة من المساحة الكلية، حيث يمنع البناء فيها أو استصلاحها أو الاستفادة منها بأي شكل من الأشكال إلا بتصريح خاص من الاحتلال.

وقال "اريج" بأن القرية تعرضت لسلب المئات من الدونمات لبناء لبناء وتوسيع البؤر الاستيطانية عدا عن شق طرق التفافية مثل الشارع رقم 90 ورقم 3698 بطول 16.1 كيلومتر، إضافة إلى 428 دونما لإقامة قاعدة عسكرية إسرائيلية غرب مستوطنة "شاليم"

ووفقا للمعهد، فإن جدار الضم والتوسع العنصري في حالة الانتهاء منه، سيسلب 87344 من أراضي القرية، أي ما نسبته 65.5% من أراضيها.



عاجل

  • {{ n.title }}