الاحتلال ومستوطنوه يواصلون انتهاكاتهم في الضفة والقدس

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي ومجموعات استيطانية اليوم الثلاثاء، انتهاكات متعددة، في مناطق متفرقة في الضفة الغربية.

ففي الأغوار الشمالية، أقدم مستوطنون على وضع خزان مياه وزراعة أشجار الزيتون في منطقة الفارسية بالأغوار الشمالية.

وأفاد الناشط الحقوقي في الأغوار عارف دراغمة أن المستوطنين وضعوا صباح اليوم، خزانا للمياه وسط تمديدات وتجهيزات لزراعة أشجار في المنطقة.

وأشار دراغمة إلى أن المستوطنين يستهدفون أراضي على مسافة "صفر" من خيم السكان في منطقة احمير بخربة الفارسية.

وفي السياق ذاته، أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي شارعا تم تعبيده حديثاً في بلدة عصيرة القبلية قضاء نابلس.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أغلقت الشارع بأحجار كبيرة، وصادرت معدات العمل في المنطقة.

وفي رام الله، هدمت قوات الاحتلال غرفتين زراعيتين في بلدة رنتيس.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال اقتحمت أطراف بلدة رنتيس وهدمت غرفتين زراعيتين، تعود ملكيتها لكل من معاذ عايد خطيب ومصطفى جمال هوشة.

وفي القدس، هدمت قوات الاحتلال بركسا في نزول الكسارات في بلدة جبع في القدس المحتلة، ويعود ملكيته للمواطن علي سليمان بركات عراعرة.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنوه حملات التنكيل والإرهاب في الضفة الغربية والقدس المحتلة، ضمن سياسة سرقة الأراضي، وتهجير المواطن الفلسطيني عن أرضه.

وازدادت وتيرة الاستيطان في الضفة الغربية والقدس المحتلة بعد الإعلان عن صفقة القرن وخطة الضم الإسرائيلي، التي لم يعلن بنودها حتى اللحظة، لكن يرى مراقبون أن سياسة حكومة الاحتلال الاستيطانية في الآونة الأخيرة للتمهيد لتطبيق خطة "الضم".



عاجل

  • {{ n.title }}