النائب القرعاوي يدعو لتشكيل لجان وطنية لمواجهة عمليات التهويد

 دعا فتحي القرعاوي النائب في المجلس التشريعي لتشكيل لجان تضم الكل الفلسطيني تأخذ على عاتقها توحيد الصف الداخلي للتصدي لكل إجراءات الاحتلال ضد مؤسساتنا ومجتمعنا ككل، وخاصة عمليات التهويد كما يجري بحق المسجد الإبراهيمي في الخليل.

وقال القرعاوي إن قرار حكومة الاحتلال بسلب صلاحيات إدارة المسجد الإبراهيمي من الفلسطينيين وجعلها في يد السلطات الإسرائيلية يكشف بأن الاحتلال ماضي في خطط التهويد.

ونوه النائب القرعاوي الى ان قرار الاحتلال جاء بعد تهويده عدة مرافق في الخليل من خلال السيطرة عليها وسط صمت غريب ومطبق من الكثير من الجهات ذات العلاقة.

وقال القرعاوي:" المطلوب لمواجهة هذه الممارسات هو تمتين الجبهة الداخلية وإنهاء كل أسباب الخلاف والاتفاق على مصالحة تنهي كل ذيول ما سبق من إشكالات داخلية".

وكانت حكومة الاحتلال أعلنت يوم أمس الثلاثاء، وبشكل رسمي عن نقل صلاحية إدارة المسجد الإبراهيمي من بلدية الخليل إلى ما يسمى بمجلس التخطيط الأعلى الإسرائيلي.

وقال رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة، إنّ محكمة الاحتلال رفضت التماسا تقدمت به البلدية لمنع المستوطنين من إقامة مصعد كهربائي في المسجد الإبراهيمي، ومنحت المحكمة الصلاحيات لمجلس التخطيط الأعلى الإسرائيلي.

ومجلس التخطيط هو الجهة المسؤولية في الكيان عن المخططات الهيكلية الرئيسية التي تعبر عن الرؤية الصهيونية لشتى الأمور، من استخدام الأراضي حتى التطوير العقاري، ويعرضها لموافقة الحكومة الإسرائيلية، وبناء عليها تضع مخططاتها.

 

 



عاجل

  • {{ n.title }}